الروضة هي المناخ التربوي واللازم والذي يساعد الطفل على التفكير المنظم الهادف، وتجعله أكثر انضباطاً في سلوكه وتحكماً في عواطفه وأعصابه وأن يكون أقرب إتباعاً للنظام وأكثر تقبلاً له من خلال توفير المساحات اللازمة له.
برنامج روضة الأطفال هو مساحة آمنة للطفل هدفها تحضيره لدخول المدرسة وتحصينه تربوياً واجتماعياً وصحياً واكسابه أساليب سلوكية أفضل وذلك من خلال برنامج تربوي وجو ممتع يساعده على التكيف وتساهم في تطور علاقاته، في الوقت ذاته يشكل هذا البرنامج فرصة للأم تتيح لها العمل وتأمين مدخول اضافي للأسرة.

وجود الأطفال في مكان آمن ونظيف وصحي.
تحضير الأطفال للدخول إلى المدارس.
تعمل على بناء شخصية الطفل ونمو سماتها الجسمية والعاطفية والاجتماعية والمعرفية، وذلك عن طريق توفير الفرص التربوية اللازمة لتأسيس قاعدة تربوية ومعرفية لديه لكي يكون مستعد للمدرسة الابتدائية.
السماح لأمهات هؤلاء الأطفال العمل خارج المنزل لمساعدة العائلة.

الطفل من حقه كإنسان أن يتمتع بهذه المرحلة وإن ينشأ ويتربى في ظل الأمان والمرح حتى يتمكن من أن ينمي قدراته ويختبر استعداداته ويحقق ذاته ويكتسب العادات الطيبة ويصقل مهاراته ويمارس التعبير عن ذاته ورغباته وتنطلق قدراته الابتكارية ويتعلم الاتجاهات المرغوب فيها في مجتمعه.
تستقبل الروضة أطفال من عمر سنة ونصف إلى 4 سنوات من جنسيات مختلفة (لبنانية، فلسطينية، سورية) بحيث يتابعون برنامجًا تربويًا، صحيًا واجتماعيًا وينقسمون إلى ثلاث مجموعات ولكل مجموعة حاقة تهتم بأطفالها.